الأولىرياضة

الصحافة الرياضية بخريبكة تقاطع ملعب مركب الفوسفاط


هشام محفوظ لينا بريس
توصل الموقع الاخباري لينا بريس ببيان من الصحافة الرياضية بمدينة خريبكة مفاده الآتي :
يتعرض مختلف ممثلي وسائل الإعلام الوطنية والجهوية والمحلية المعتمدين بخريبكة طيلة الموسم الرياضي الحالي 2023/2024 إلى مجموعة من الممارسات والمضايقات غير المسؤولة داخل ملعب الفوسفاط بخريبكة خلال كل مقابلات فريق اولمبيك خريبكة لكرة القدم، من طرف جل المسؤولين عن الفريق ومعهم كذلك بعض الأشخاص الذين أصبحوا يقدمون أنفسهم كمقربين من أصحاب القرار ومستخدمين داخل النادي ومكلفين بمهام نجهلها، زيادة على غياب أبسط الشروط الضرورية للعمل في ظروف مقبولة، وقد اخترنا منذ بداية هذه المشاكل ضبط النفس وتحمل ما يحدث من أجل المصلحة العليا لأولمبيك خريبكة الذي يمر من أزمة عصيبة، لكن تنامي هذه التصرفات دفعتنا نحن الصحفيين المهنيين والمراسلين الصحفيين أن نعلن للرأي العام وفي مقدمته الجمهور الخريبكي ما يلي:

  • إستنكارنا وشجبنا لكل التصرفات غير المسؤولة التي تستهدف الإعلام الرياضي الذي يقوم بواجبه المهني خلال مباريات الفريق.
  • نستنكر غياب الظروف المواتية للعمل داخل الملعب لتغطية المباريات.
  • نرفض رفضا قاطعا محاولة تصدير أي أزمة يعيشها الفريق على حساب الجسم الصحفي.
  • نندد بغياب مخاطب رسمي وتضارب المتدخلين الذين تحولوا إلى متحدثين باسم الفريق رغم وجود ناطقين رسميين للمؤسستين.
  • نحتفظ لأنفسنا بالقيام بجميع الإجراءات القانونية والأشكال النضالية وفق القانون لحماية الصحفي المهني والمراسل الصحفي والمصورين من المضايقات التي تعيق عملهم.
    وعليه نخبر الجمهور الخريبكي أننا قررنا من تاريخه مقاطعة مباريات الفريق داخل ملعب الفوسفاط تفاديا لأي تطورات غير مقبولة، ونستغل هذه المناسبة لنعلن عن تضامننا المطلق واللامشروط مع بعض أنصار النادي الذين يتعرضون كذلك للمضايقات والتهديد بالمتابعات، ونعتذر لهذا الجمهور عن أي تقصير في القيام بمهامنا داخل ملعب الفوسفاط خلال المقابلات القادمة للأسباب المذكورة.
    كما نتقدم لكل الأجهزة الأمنية والسلطات المحلية على المجهودات التي تبذلها من أجل ضبط الأمور ومرور المباريات في أجواء عادية.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق