الأولىنقابات

وقفة ومسيرة حاشدة ضد GST ببني ملال

لينابريس

في إطار البرنامج الاحتجاجي الوطني للجامعة الوطنية للصحة للإتحاد المغربي للشغل (UMT)، وتحت شعار: “جميعا من أجل تغيير المادتين 15 و 16 من القانون رقم 08.22 في شأن إحداث المجموعات الصحية الترابية والمراجعة الشاملة للقوانين 08.22 و09.22 لحماية مكتسبات نساء ورجال الصحة والاستجابة لمطالبهم العادلة والمشروعة وإنصافهم” وبدعوة من المكتب الجهوي تم يوم الإثنين 25 مارس 2024 تنفيذ وقفة احتجاجية جهوية صاحبتها مسيرة حاشدة ضد تراجعات GST انطلقت من أمام المديرية الجهوية للصحة وطافت محيط وممرات المستشفى الجهوي لبني ملال.

وقد تميز هذا الشكل النضالي الجهوي بالمشاركة الحاشدة، الوازنة والمسؤولة لنساء ورجال الصحة مناضلات ومناضلي بني ملال العاملين بعدد من المراكز الصحية الحضرية والقروية بالمدينة والإقليم، وشبكة المؤسسات الصحية وقصبة تادلة والمندوبية الإقليمية للصحة والمعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة والأعمال الاجتماعية والمديرية الجهوية للصحة والمركز الجهوي للأنكولوجيا والمركز الإستشفائي الجهوي، هذا الأخير الذي كان لأطره من كل الفئات وأغلب الأقسام والمصالح حضورا قويا بلغ أكثر من نصف عدد المشاركات والمشاركين في هذه التظاهرة النضالية من الإقليم.

كما سجلت مدينة وإقليم خريبكة، مرة أخرى، حضورا كبيرا لبى من خلاله مناضلات ومناضلي المستشفى الإقليمي وشبكة المؤسسات الصحية والمراكز الصحية والمندوبية، نداء النضال وحلوا في وسائل نقل خاصة وجماعية في جو حماسي واضح. وكدا مناضلات ومناضلي المستشفيين المحليين لوادي زم وأبي الجعد والمراكز الصحية بالمدينتين ودائرتيهم، والذين كان حضورهم مميزا أيضا.

   ونفس الشيء بالنسبة لإقليم أزيلال الذي يتحدى مناضلاته ومناضليه العاملين بالمستشفى الإقليمي والمندوبية وشبكة المؤسسات الصحية والمراكز الصحية الحضرية والقروية التابعة لجماعات الإقليم باستمرار كافة العوائق وصعوبات الطريق ليكونوا حاضرين وبكثافة في مختلف التظاهرات النضالية.

كما شهدت هذه الوقفة والمسيرة الاحتجاجية للأطر الصحية مشاركة لافتة واستثنائية لمناضلات ومناضلي الفقيه بن صالح على مستوى المؤسسات الصحية لمدينتي سوق السبت والفقيه بن صالح وعدة مراكز صحية حضرية وقروية كتجسيد عملي لتعزيز صفوف نقابتهم، الإتحاد المغربي للشغل، بخيرة المناضلات والمناضلين والأطر الصحية بالإقليم. إلى جانب الحضور الرمزي لخنيفرة الشامخة.

إن المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) لبني ملال- خنيفرة، إذ يهنئ مناضلاته ومناضليه وكافة المكاتب النقابية للاتحاد ولجانه الفئوية وعموم الأطر الصحية بمدن وأقاليم الجهة بنجاح وقفتهم الاحتجاجية الجهوية والمسيرة التلقائية والأشكال التعبيرية المرافقة لهما، فإنه:

1-   يتوجه بشكره وامتنانه لكل من ساهم في إنجاح هذه المحطة النضالية الضرورية في هذه الظرفية الإستثنائية والمفصلية التي يمر منها قطاع الصحة والوضع القانوني والمهني للعاملين فيه.

2-   يؤكد تشبثه بصون وحماية مكتسبات الأطر الصحية المضمنة في النظام الأساسي للوظيفة العمومية ويجدد مطالبته بصون الاستقرار الوظيفي والاجتماعي لموظفي وموظفات القطاع.

3-   يطالب بتحسين الأوضاع المادية والمهنية لنساء ورجال الصحة بمختلف فئاتهم ومواقع عملهم والنهوض بأوضاع القطاع ليكون في مستوى تطلعات المواطنين ومن ضمنهم العاملين فيه.

4-   يهيب بجميع المسؤولين النقابيين للاتحاد وكافة المناضلات والمناضلين وعموم الأطر الصحية لمواصلة التعبئة ورص الصفوف والاستعداد لخوض كافة الصيغ النضالية التي تقتضيها المرحلة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق