الأولىجهات

ترشيد استهلاك الماء بالمؤسسات التعليمية التابعة للمديرية الإقليمية جهة سوس ماسة

لينابريس

بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للماء والذي يصادف ال 22 مارس من كل سنة، قدم السيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بأكادير إداوتنان مجموعة من الإجراءات المتخذة لترشيد استهلاك الماء بالمؤسسات التعليمية التابعة للمديرية الإقليمية.

وجاء التقديم خلال عرض قدمه المدير الإقليمي أمام السيد والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان ورئيس مجلس جهة سوس ماسة ورؤساء المصالح الخارجية ومديري ومديرات المؤسسات الخارجية بالقاعة الكبرى للولاية.

وافتتح المدير الإقليمي عرضه بمقطع من خطاب ملكي سامي، والذي أكد على الأهمية المولوية التي يحظى بها موضوع الماء، والتي تتجلى في إشراف جلالته على وضع برنامج وطني للماء ومواصلة سياسة بناء وتشييد السدود.

وأكد المدير الإقليمي بعدها من خلال عرضه المقدم على الدور المحوري للمؤسسات التعليمية في توجيه التلاميذ لأهمية ترشيد المياه باعتبارهم سفراء لدى أسرهم.

وتحدث المدير الإقليمي عن مجموعة من الإجراءات المتخذة على مستوى المديرية من قبيل إحداث لجنة إقليمية لترشيد استهلاك الماء، وإصدار مذكرة إقليمية في شأن ترشيد الماء وأخرى تهم الإعلان عن مسابقة إقليمية في شأن ترشيد استهلاك الماء إلى جانب أخرى تهم الاحتفاء باليوم العالمي للماء.

وجاء ضمن إجراءات المديرية، على مستوى المؤسسات، تشكيل لجان لزيارة ومعاينة المؤسسات التعليمية للوقوف على أسباب ارتفاع استهلاك المياه، وإنجاز تقارير أسبوعية لوضعية استهلاك المياه بالمؤسسات المعنية، مع برمجة إصلاح الأعطاب على مستوى الشبكات والوقف الفوري لاستعمال المياه الصالحة للشرب في سقي الفضاءات الخضراء وتعويضه بالمياه المستعملة…

وأشار المسؤول التربوي إلى تنظيم ورشات وعروض داخل المؤسسات تهم تربية الناشئة على ترشيد استهلاك الماء، إلى جانب ورشات بشراكة مع وكالة RAMSA، ومقدما أرقاما تهم استفادة 254 مؤسسة تعليمية من 290 ورشة تحسيسية استفاد منها أزيد من 120 ألف تلميذة وتلميذ.

ولم يفوت المدير الإقليمي الفرصة ليشكر مختلف المصالح الخارجية على العمل المشترك المنجز لترشيد استهلاك الماء.

وشارك أطفال التعليم الأولي بمدرسة الحي المحمدي في فقرة فنية قدمها تلاميذ وتلميذات نادي الكورال بالثانوية الإعدادية 11 يناير، وذلك خلال نهاية اللقاء.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق