الأولىسياسة

بلاغ المكتب السياسي لحزب الاتحاد الدستوري

لينابريس

عقد المكتب السياسي لحزب الاتحاد الدستوري، يوم السبت 2 مارس 2024 بالرباط، اجتماعا له، برئاسة الأخ محمد جودار، الأمين العام للحزب، خصص للتداول في مستجدات الساحة السياسية والاقتصادية والاجتماعية الوطنية، إضافة إلى تدارس مجموعة من القضايا التنظيمية الداخلية للحزب.
وبعد الاستماع إلى العرض السياسي الذي قدمه الأمين العام، والمناقشة المسؤولة والمستفيضة لمضامينه، خلصت أشغال الاجتماع إلى ما يلي:

أولا: انتخاب المغرب على رأس المجلس التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي
❖ يُهنئ المكتب السياسي جلالة الملك محمد السادس، نصره الله على هذه الثقة الدولية التي نالتها المملكة المغربية. ويعتبر أن انتخابها على رأس الجهاز التنفيذي لأكبر منظمة إنسانية في العالم يمثل اعترافا أمميا بالمجهودات التي تبذلها بلادنا بقيادة جلالة الملك في دعم الأمن الغذائي الدولي ومكافحة الجوع.

ثانيا: زيارة رئيس الحكومة الإسبانية لبلادنا
❖ يُثمن المكتب السياسي عاليا تجديد رئيس الحكومة الإسبانية السيد بيدرو سانشيز خلال استقباله من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السدس، نصره الله، يوم الأربعاء 21 فبراير الماضي بالقصر الملكي بالرباط، التأكيد على موقف إسبانيا الوارد في البيان المشترك لأبريل 2022، الذي يعتبر المبادرة المغربية للحكم الذاتي بمثابة الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية من أجل تسوية هذا الخلاف.
❖ يُشيد بقوة العلاقات الإستراتيجية والمتعددة الأبعاد بين المملكة المغربية والمملكة الإسبانية، والتي تتسم بالتعاون المشترك في مختلف المجالات، بدءا من الاقتصاد والتجارة ووصولا إلى التعاون الأمني والثقافي.
ثالثا: الوضع في فلسطين
❖ يُندد المكتب السياسي بشدة باستمرار الة القتل الإسرائيلية ، بحصد المزيد من المدنيين من النساء والأطفال والشيوخ،في قطاع غزة وذلك لليوم 148 على التوالي.
❖ ويشيد بتراكم المواقف المغربية الداعمة لصمود الشعب الفلسطيني.

رابعا: ندرة الماء
❖ يُنوه المكتب السياسي بالقرارات التي اتخذتها السلطات العمومية عبر مختلف ربوع المملكة لمواجهة التحديات المتعلقة بالإجهاد المائي وترشيد استهلاك الماء.
❖ يُجدد الدعوة إلى تعبئة كل الجهود لمواصلة تنزيل البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي، ومختلف المشاريع موضوع التعليمات الملكية السامية.
❖ يدعو المواطنين إلى الانخراط في هذا الجهد الوطني للمحافظة على الماء وضمان استدامته للأجيال القادمة.

خامسا: ارتفاع أسعار بعض المواد
❖ يُعرب المكتب السياسي عن ارتياحه بعودة أسعار العديد من المواد الاستهلاكية إلى الانخفاض، وفي المقابل يُسجل استمرار ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء والبيضاء.
❖ يدعو الحكومة في هذا الصدد، إلى اتخاذ التدابير الكفيلة لمواجهة هذا الارتفاع، الذي يثقل كاهل المغاربة ويهدد قدرتهم الشرائية، لاسيما مع اقتراب شهر رمضان الفضيل حيث يزداد الطلب على هذه المواد.

سادسا: التشغيل
❖ يُثير المكتب السياسي انتباه الحكومة إلى ارتفاع معدل البطالة وفقدان فرص الشغل وتزايد عدد المقاولات المفلسة، لاسيما منها الصغيرة والصغيرة جدا.
❖ يُثمن إعلان السيد رئيس الحكومة عن تخصيص النصف الثاني من الولاية الحكومية لقضية التشغيل. ويُعلن دعم الحزب للحكومة في هذا الاتجاه واستعداده للانخراط في كل المبادرات لإنجاح هذا الرهان.
سابعا: إضراب طلبة الطب
❖ توقف المكتب السياسي عند استمرار إضراب طلبة كليات الطب والصيدلة الذين يقاطعون منذ أشهر الدروس والامتحانات. ويدعو لتغليب لغة الحوار باعتبارها الطريق الوحيد لتجاوز هذا الوضع المقلق وتجنب سيناريو سنة دراسية بيضاء بهذه الكليات، والتي لن يكون ضحيتها سوى الطلبة أنفسهم. و يُناشد أطباء الغد بالعودة إلى الأقسام والمدرجات الجامعية، لأنها مكانهم الطبيعي.

ثامنا: الشأن التنظيمي الداخلي
❖ يُعبر المكتب السياسي عن ارتياحه للدينامية التي يعرفها الحزب منذ مؤتمره الأخير.
❖ كما يثمن عمل الشبيبة والمرأة الدستورية عبر برنامج 12 شهرا 12 جهة، والذي انطلق من عاصمة البوغاز طنجة ليستمر في مسيرة التأطير والتكوين عبر باقي الجهات المملكة.
❖ يدعو المكتب السياسي، بالمناسبة، جميع الدستوريات والدستوريين إلى التعبئة الشاملة والمساهمة في إنجاح الاستراتيجية الجديدة التي تهدف الى هيكلة الحزب وتنظيماته محليا واقليما .
❖ يُشيد المكتب السياسي أيضا بعمل الفريق النيابي في مجلس النواب والمجموعة البرلمانية في مجلس المستشارين. ويدعو، في الوقت ذاته برلمانيي الحزب بالمجلسين، إلى مضاعفة جهودهم فيما يتعلق بالمبادرات التشريعية والرقابية من خلال آليتي الأسئلة الكتابية ومقترحات القوانين.
❖ على مستوى الدبلوماسية الخارجية للحزب، فقد تم انتخاب الاتحاد الدستوري عضوا بشبكة الحرية الليبرالية AHLN بالإجماع خلال دورة الجمعية العمومية التي انعقدت بالرباط يومي 1و2 مارس 2024.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق